تسليم عقود الدفعة الأولى من وحدات مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس بـ6 أكتوبر

تسليم عقود الدفعة الأولى من وحدات مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس بـ6 أكتوبر

احتفلت جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، صباح الثلاثاء، بتسليم عقود الدفعة الأولى من الوحدات السكنية للحاجزين بمشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس والعاملين، بمقر المشروع بالمنطقة الاستثمارية للجامعة بمدينة 6 أكتوبر.

حضر حفل تسليم العقود، رئيس جامعة القاهرة والنواب وعمداء الكليات وأمين عام الجامعة واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، والمهندس هاني ضاحي رئيس شركة وادي النيل المنفذة للمشروع، واستشاريو المشروع، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين الحاجزين بالمشروع.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت، خلال كلمته، إن مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس والعاملين بمدينة 6 أكتوبر، غير ربحي وبسعر التكلفة الفعلية وأن القيمة السوقية للمشروع تزداد يومًا بعد يوم، خاصة مع بدء تسليم عقود الدفعة الأولى من الوحدات السكنية للحاجزين، مشيرًا إلى أنه رغم كل الصعوبات التي واجهت المشروع فإن حجم الإنجاز الذي تم على مدار الـ٤ سنوات الأخيرة يعد إنجازا كبير بالقياس بمشرعات أخرى سابقة للجامعة استغرقت نحو 20 عامًا وأكثر.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن أسعار الوحدات السكنية مطابقة للتكلفة الفعلية دون أية أرباح، وجاري طرح المناطق الخدمية طبقًا لقانون المناقصات والمزايدات بعضوية مستشار من مجلس الدولة وممثل لوزارة المالية، وطبقا لما أعده مستشارون من مجلس الدولة وهيئة قضايا الدولة، لافتًا إلى أن تحقق النجاح في طرح مناطق الخدمات سيؤدي إلى تخفيف الأعباء على الحاجزين بشكل كبير، حيث ستعود مخرجات المناطق الخدمية على المشروع.

وأكد الخشت، أن إدارة المشروع بذلت أقصى الجهود من أجل الانتهاء من التعاقدات بأقل الأسعار وأعلى المواصفات الفنية، وحرصت على تخفيف الأعباء على الحاجزين إلى أقصى مدى ممكن وبما لايؤثر على اكتمال المشروع، مع بذل أقصى الجهد حتى يتسنى استكمال تنفيذ باقي الأعمال بأعلى الموصفات وفقًا لإمكانيات الحاجزين في السداد، مشددًا على أن الجامعة لن تتخلى عن المتعثرين وتبذل أقصى جهدها لمساندتهم والتيسير عليهم بما لا يعوق استكمال المشروع.

ووجه الخشت، بمضاعفة العمل بالمشروع حتى يتم تسليم جميع الوحدات السكنية، واستكمال أعمال التشطيبات على أعلى مستوى.

جدير بالذكر أنه في الفترة من 1 أغسطس 2017 حتى 30 يونيو 2020 تم سداد أقساط من ثمن أرض المشروع والتي بلغت مئات الملايين، وإسقاط الغرامات الموقعة على المشروع من قبل جهاز مدينة 6 أكتوبر بقيمة 320 مليون جنيه، حيث أنه في حالة تأخر الجامعة في تنفيذ المشروع كانت الغرامات الكبيرة ستعيق إنجاز المشروع وسحب الأرض، مما يشكل عبئا على أعضاء هيئة التدريس والعاملين الحاجزين بالمشروع.

وتمت إقامة مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس والعاملين بمدينة السادس من أكتوبر، على مساحة 175 فدانا، ويُعد واحدًا من المشروعات الضخمة التي تديرها جامعة القاهرة، وهو مشروع غير ربحي يهدف إلى تقديم إسكان عال الجودة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وخلال السنوات الماضية استطاعت الإدارة الحالية للجامعة بناء 425 عمارة بإجمالي 5 آلاف وحدة سكنية، وهو إنجاز كبير مقارنة بالمشروعات المناظرة ورغم الصعوبات التي واجهت المشروع، وتتولى عملية بناء المشروع وتشطيبه شركة وادي النيل إحدى أكبر الشركات المصرية.

وكان الدكتور محمد الخشت، كلف عددًا من القيادات الكبيرة السابقة بالجامعة، ذات الخبرة الطويلة الهندسية والمالية لإدارة مشروع الإسكان، برئاسة الدكتور على عبدالرحمن محافظ الجيزة الأسبق، والتي تضم في عضويتها نخبة من المتخصصين في مجالات المشروع؛ لديهم خبرات كبيرة، حيث تضم اللجنة وزراء ومحافظين سابقين وعمداء كليات، مثل د. وائل الدجوي وزير التعليم العالي الأسبق ود. محمد يوسف محافظ دمياط الأسبق، وهو ما يقطع بأن إدارة الجامعة الحالية تتعامل بجدية مع مشكلات المشروع ويعطي مصداقية كبيرة لعمل اللجنة في إنجاز مهمتها بنجاح، كما أن معظم أعضاء لجنة الإسكان ومجلس الجامعة من بين الحاجزين بالمشروع، ويتحملون نفس التكلفة التي يتحملها كل الحاجزين، ولا يتقاضون أية مكافآت من أي نوع من المشروع.

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: