وداعا للمتطفلين أثناء تصفح الهاتف.. “Anti Gossip” تبلغك من ينظر بشاشتك

وداعا للمتطفلين أثناء تصفح الهاتف.. “Anti Gossip” تبلغك من ينظر بشاشتك

من منا لم يعانِ من تطفل الغير على هواتفنا الخاصة أثناء تصفحها بالأماكن العامة؟ هذه المشكلة التي تؤرق الجميع يبدو أنها في طريقها للحل.

تنبهت شركة شاومي الصينية لهذه المشكلة التي يبدو أنها تتجاوز حدود البلدان العربية إلى العالم أجمع، وقامت بتسجيل براءة اختراع تقنية جديدة تدعى “Anti Gossip”، والتي تخبر صاحب الهاتف إذا ما كان هناك شخص آخر يشاهد شاشة الهاتف المحمول.

توظف تقنية “Anti Gossip” مستشعر الضوء الذي يعمل في الوقت الفعلي، حيث يتعرف على وجه صاحب الهاتف، ورصد وجه أي شخص آخر يحاول النظر إلى شاشة الهاتف أثناء التصفح.

وبذلك ستحقق هذه التكنولوجيا المتطورة غاية مهمة بمنع الآخرين من رؤية شاشة هواتفنا، كما أنها ستسهم في الخصوصية وسرية البيانات، بالحيلولة دون الاطلاع على كلمات المرور أو البيانات المصرفية، التي يحصل عليها الآخرون بالنظر إلى شاشات الهواتف الخاصة بالمستخدمين.

ومن المتوقع أن تستغرق شركة شاومي بعض الوقت حتى تخرج هذه التقنية إلى النور، ولكن الأهم هو إثبات الجدوى والفعالية وتسجيل براءة الاختراع.

واكتسبت شاومي خلال السنوات الأخيرة أرضية قوية بين شركات تصنيع الهواتف الذكية، حيث حلت خلال الربع الأخير من عام 2020 في المركز الثالث بين الشركات الأكثر مبيعا للهواتف الذكية في العالم.

حصلت الشركة الصينية على حصة سوقية قدرها 11% في الربع الأخير، حيث باعت نحو 43 مليون هاتف، لتأتي خلف المتصدر أبل بحصة بلغت 21% بمبيعات قدرها 81.9 مليون هاتف، ثم سامسونج البالغ حصتها 16% بعد أن باعت 62.5 مليون هاتف، وفقا لبيانات مركز “MOBILE DEVICES MONITOR”.

وأخيرا، حكم قاض أمريكي بشطب شركة شاومي الصينية للهواتف الذكية مؤقتا من قائمة سوداء أدرجتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عليها.

ولا يعد هذا الحكم نهائيا بل ينتظر أن يبتّ القضاء الأمريكي في جوهر القضية قريبا.

ورأى القاضي، أن وزيري الدفاع والخزانة الأمريكيين اللذين أدرجا شاومي على القائمة السوداء “لم يثبتا أن مصالح الأمن القومي التي تنطوي عليها القضية داهمة”، وفقا لوكالة فرانس برس.

وستسحب الشركة من القائمة بصورة مؤقتة ويعلق الحظر المفروض على المستثمرين الأمريكيين على شراء أسهم فيها، كما سيحظر تصنيفها على أنها “شركة عسكرية شيوعية صينية”.

وكانت شاومي نددت في التماس قدمته في يناير/كانون الثاني بالقرار، قائلة إنه قرار غير صحيح وحرم الشركة من الإجراءات القانونية وفق الأصول.

وقبل 6 أيام فقط من انتهاء ولاية ترامب، أصدرت الإدارة الأمريكية سلسلة من الإعلانات استهدفت عددا من الشركات الصينية بينها أيضا منصّة تيك توك الواسعة الشعبية لمقاطع الفيديو، والمؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري (سنووك).

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: