كوفيد 19 والعنف ضد المرأة

كوفيد 19 والعنف ضد المرأة

بقلم: د. ليلى صبحي

هناك مبادرات لدعم المرأة العربية في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء شهدها يوم الاربعاء 25 نوفمبر، المبادرات شددت على بذل مزيد من الجهود لتحديد أولويات معالجة العنف ضد المرأة في ظل وباء كورونا.

موضوع اليوم الدولي للقضاء علي العنف ضد المرأة هذا العام هو تحويل العالم الى البرتقالي، ويصادف هذا اليوم لهذا العام تدشين 16 يوما من النشاط الذي تستمر فعالياته حتي 10 ديسمبر 2020 والذي يزامن اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

إعلان القضاء علي العنف ضد المرأة الصادر من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1993، قد عرف العنف ضد المرأة بأنه أي فعل عنيف يدفع به الرجل ويترتب علية أو يرجح ان يترتب عليه أي اذي أو معاناه للمرأه سواء من الناحية الجسمية أو النفسية بما يشمل التهديد بأفعال من هذا القبيل في الحياة العامة للمرأة أو الخاصة.

كما أتاحت هيئة الأمم المتحدة للمرأة معلومات مستحدثة ودعما للبرامج الحيوية لمكافحة العنف ضدها في ظل وباء كوفيد- 19، حيث اشتد العنف وبخاصة العنف المنزلي في بعض البلدان، حيث زادت المكالمات الواردة الى ارقام المساعدة والعون والإغاثة خمسة أضعاف.

حملة “اتحدوا” التابعة للأمن العام للأمم المتحدة ركزت على إنهاء العنف ضد المرأة، إلى جانب تعزيز الدعوة الي إتخاذ إجراء عالمي لثغرات التمويل وضمان الخدمات الأساسية للناجيات من العنف خلال أزمة كورونا، كما كانت الدعوة الي الوقاية وجمع البيانات التي يمكن ان تحسن الخدمات الرامية لصون المرأة.

العنف ضد المرأة له أشكال معتددة منها الجسدية والنفسية والجنسيةوالتي تشمل: التحرش الجنسي، الزواج القسري، زواج الاطفال، الاتجار بالبشر والمضاربة الإلكترونية، هذا ويعد العنف ضد المرأة واحدة من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان إنتشارا واستمرارا وتدميرا في عالمنا اليوم.

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: