صناعة البرلمان:حماية الصناعات الوطنية من الاحتكار مسئولية الحكومة

صناعة البرلمان:حماية الصناعات الوطنية من الاحتكار مسئولية الحكومة

أكدت لجنة الصناعة بمجلس النواب أن الاقتصاد الحر لا يعنى وجود الفوضى في الأسواق والصناعات الممارسات الاحتكارية التى تضر بالصناعات الوطنية المصرية.

وأشار إلى أهمية التدخل الحكومى السريع والعاجل لحماية الصناعات الوطنية من مختلف الممارسات الاحتكارية لان هذه هى مسئولية الحكومة ودورها في دعم ومساندة الصناعات المصرية وقال المهندس محمد فرج عامر رئيس اللجنة في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم أن الواقع أكد أن هناك العديد من المنتجات الصناعية التى تعرضت للممارسات الاحتكارية.

وأكد أن البرلمان المصري عندما وافق على قانون إنشاء جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية كانت له رؤيته الواضحة والحاسمة بضرورة تدخل هذا الجهاز وبسرعة لحماية الصناعات المصرية الوطنية من جميع أنواع المنافسة والممارسات الاحتكارية وطالب المهندس محمد فرج عامر من الدكتورة.

نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة التنفيذ الفورى لتصريحاتها التى أكدت فيها حرص الوزارة على الارتقاء بدور جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية فى خلق مناخ ملائم للمنافسة العادلة وكشف الممارسات الضارة بالاقتصاد القومى الأمر الذى يسهم فى تدعيم قواعد اقتصاد السوق الحرة وأن الجهاز يعد أحد أهم الركائز الأساسية فى منظومة الاقتصاد المصرى.

وكانت الدكتورة نيفين جامع قد قامت بزيارة لجهاز حماية المنافسة بالقرية الذكية، حيث استعرضت مع فريق العمل برئاسة أبراهيم السجينى والذى تم تكليفه مؤخراً، كقائم بعمل رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة، منظومة العمل بالجهاز والخطط والبرامج المستقبلية المقرر تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.

وقالت إن الجهاز يضم نخبة متميزة من الكوادر الفنية والعلمية المتميزة والتى تمثل المكون الرئيسى فى تطوير منظومة عمل الجهاز ليقوم بدوره وفق رؤية ومنهجية محددة وبمعايير واضحة تتوافق مع النظم والمعايير الدولية وأكدت نيفين جامع حرص الوزارة على التزام الجهاز بالحيادية التامة فى بحث القضايا التى تتم دراستها لمختلف القطاعات الاقتصادية إلى جانب حماية الشركات المتوسطة والصغيرة من أى ممارسات تعيق دخولها الأسواق وتعزيز كفاءة الاقتصاد الوطني.

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: