هل توحد ليبيا العرب؟

هل توحد ليبيا العرب؟

كتب- سماح رمضان

إن العلاقه بين مصر و تركيا أوشكت على الانفجار في ليبيا ولكن هل يمكن أن يجتمع العرب مرة أخرى وتتحد رايتهم فقد آن الوقت للتخلي عن الافكار السلبيه والشعارات الخاويه التي لا تفيد ولا تصلح والعمل على مواجهة العدو التركي فما حدث في الاراضي العربيه بداية من سوريا والعراق والصومال والسودان ومؤخرا وليس آخرا في ليبيا يجب ان يعمل على صحوة القوميه العربيه بداخلنا والعمل على اتحاد سياسات العرب فالعدو التركي يمثل سياسة الامريكي وهو بمثابة المحرك الاساسي له لانه الداعم للتحرك التركي ولكن بالنهايه عند سقوط التركي سيتخلى عنه الامريكي كما هي عادته .
إن حلم السلطنه العثمانيه والتمدد العثماني الذي يسعى إليه أردوغان سيكلف العرب اذا لم يتحدوا الكثير وسيعم الدمار ولا اقصد هنا هزيمة العرب ولكن العدوان في حد ذاته عند مقاومته فإنك تستنفذ سلاح وطاقات بشريه وقد تنجح في النهايه كما حدث في سوريا وانتصارها على الارهاب ولكن هذا كلفها الكثير والكثير .
إن المنهج التاريخي الذي يسير على خطاه أردوغان يوهمه بأنه قادرا على خلق خلافه عثمانيه جديده وهذا يتضح في كثيراً من خطاباته ذات المرجعيه التاريخيه.
لقد أصبحت سياسة اردوغان “التى تُقابل معارضه ليست بالقليله في تركيا” تثير الغضب العربي بإستثناء قطر وبعض الدول التابعه ولكن في المجمل هناك غضب وقلق عربي بمصر والامارات والسعوديه وسوريا والجزائر وغريهم من البلدان العربيه حيث أن نجاح التركي سوف يعمل على احياء جماعات الاخوان المسلمين في المنطقه مرة أخرى بالرغم من هزيمتها في مصر وسوريا.
الاحداث في ليبيا جعلت الامور تتضح أكثر فالعالم الغربي وخاصة الاوروبي يدعم مصر خوفاً من نجاح التركي وتسلل الارهاب الذي يدعمه التركي إلى بلادهم . فالتركي يريد خلق معادلة جديده على الاراضي الليبيه ويسعى الى السيطره على مراكز النفط الليبيه.
إن مصر تواجه اليوم ما واجهته بعض الدول العربيه أمس ولكن اليوم يختلف عما سبق بالدعم الغربي المتمثل في روسيا وفرنسا والاوربي والدعم العربي المتمثل في السعوديه والامارات وسوريا والجزائر
وقد ينتج فى الايام المقبله صراع روسي أمريكي غير مباشر فالروسي منزعج من توجيهات الاميركي للتركي ضد مصالحه في ليبيا فقد يشير الروسي ببدء التحرك في إدلب السوريه ومن جانب أخر قد يكون هناك تعاون أمني بين لبنان وسوريا لتأمين الحدود لمنع تسلل الارهابيين ومن المحتمل أن يشهد لبنان عوده لالتفاف الخليج تجاهه بعد فترة عدم إنحياز ليست بالقليله.
وفي نهاية الامر ان الفرصه لن تتكرر كي يتحد العرب والا فسيواجه القطر العربي المزيد من الحروب والدمار والاطماع الغربيه.

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: