#التعليم_العالي” تطلق مبادرة “خليك مستعد” لأطباء الامتياز وطلاب كليات الطب لمواجهة فيروس كورونا

#التعليم_العالي” تطلق مبادرة “خليك مستعد” لأطباء الامتياز وطلاب كليات الطب لمواجهة فيروس كورونا

أعنلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن إطلاق مبادرة “خليك مستعد”، لأطباء الامتياز وطلاب كليات الطب بالجامعات المصرية، من أجل تكوين خط دفاع ثاني للجيش الأبيض، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ولكي يكونوا جاهزين لأي تكليف لدعم القطاع الصحي، ولدعم الدولة في القضاء على هذه الجائحة التي انتشرت في العديد من دول العالم.

وبدأت العديد من كليات الطب في تطبيق المبادرة من خلال تدريب عدد من أطباء الامتياز وطلاب السنوات النهائية المتطوعين، على كيفية التعامل مع مرضى فيروس كورونا ، وذلك بعد توفير كافة وسائل الأمان والوقاية للطلاب، وتقديم شرح عملي من أساتذة كليات الطب بمختلف التخصصات، عن كيفية عزل حالات الاشتباه بالإصابة بالفيروس، وكيفية عزلهم منزليا بطريقة آمنة، والتدرب على طرق الوقاية ومنع انتقال العدوى بين المرضى وأعضاء الفريق الطبي داخل المستشفيات، وكيفية سحب العينة من المريض لتحليلها في المعمل بطريقة سليمة، بجانب التدرب على استخدام أجهزة التنفس الصناعي.

وأكد الطلاب أنهم تطوعوا في هذه المبادرة من أجل خدمة بلدهم، وللمساعدة في علاج المرضى حال الاحتياج لهم، مشيرين إلى ان التدريبات العملية التي حصلوا عليها ساهمت بشكل كبير في استعدادهم للمشاركة كخط دفاع ثاني مع الجيش الأبيض لمواجهة انتشار فيروس كورونا .

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: