أخبار عاجلة
السفير البريطاني في إيران ينفي مشاركته في الاحتجاجات بطهران

السفير البريطاني في إيران ينفي مشاركته في الاحتجاجات بطهران

نفى السفير البريطاني لدى إيران، روبرت ماكير، أن يكون قد شارك في الاحتجاجات الأخيرة بطهران على ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة أو حرض عليها.

وقال السفير البريطاني الذي احتجزته السلطات الإيرانية، أمس السبت، لعدة ساعات: “أؤكد أنني لم أشارك في أي مظاهرة! لقد ذهبت إلى مراسم التضامن مع ضحايا الطائرة الأوكرانية.. من الطبيعي أن أقوم بأداء الاحترام للضحايا حيث أن عددا منهم بريطانيون. ولقد غادرت المكان بعد 5 دقائق من مشاركتي عندما بدأ البعض بإطلاق الشعارات”.

وأضاف ماكير في سلسلة تغريدات على “تويتر”: “تم احتجازي بعد نصف ساعة من مغادرتي المكان. اعتقال الدبلوماسيين في أي بلد أمر غير قانوني. لاحظوا تصريحات وزير الخارجية البريطاني”.

وارتباطا بهذا الموضوع أفاد مراسلنا بأن ناشطين دعوا إلى التجمع أمام السفارة البريطانية اليوم عند الساعة 15 بالتوقيت المحلي للاحتجاج على حضور السفير البريطاني في احتجاجات أمس بطهران.

هذا وذكرت وكالة “تسنيم” الإيرانية، أمس السبت، أن سلطات البلاد احتجزت السفير البريطاني في طهران لعدة ساعات “لتنظيمه تحركات مشبوهة في جامعة أمير كبير”، مشيرة إلى إطلاق سراحه لاحقا.

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: