ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج

ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج

أبرزت الصحف الصادرة الثلاثاء نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكذلك نجاح القوات المسلحة في القضاء على عدد من الإرهابيين.

وأبرزت صحف «الأهرام والأخبار والجمهورية» متابعة الرئيس السيسي خلال اجتماع عقده مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، مستجدات عملية التطوير الشامل لقطاع التعليم الأساسي في إطار استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصري.

وألقت الضوء على توجيهه باستمرار جهود وزارة التربية والتعليم لصياغة ثقافة جديدة ومتطورة تعتمد على نهج المعرفة، بحيث تستمر تلك الثقافة مع الطالب على مدار المراحل التعليمية وحتى بعد التخرج، بالإضافة إلى التركيز على اكتشاف المواهب والنابغين.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول آخر جهود وزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بالتحديث الشامل والمتكامل لنظام التعليم الأساسي في مصر بمختلف مراحله، وذلك في إطار الاستراتيجية العامة للدولة التي تهدف إلى بناء الإنسان المصري وصقله أكاديميًا ومعرفيًا.

كما عرض الدكتور طارق شوقي- في ذات السياق- جهود تطوير منصة بنك المعرفة المصري والارتقاء بمحتواه لخدمة جميع الفئات العمرية داخل مصر، فضلًا عن إتاحة الخدمات والمادة المعرفية للبنك على المستويين العربي والإفريقي ليصبح نموذجًا مُلهمًا.

وأوضح المتحدث الرسمي أن وزير التربية والتعليم عرض كذلك عملية تطوير المناهج الدراسية بالاشتراك مع الجهات العالمية المتخصصة ذات الخبرة العريقة في هذا المجال، كما تطرق إلى الخطوات التنفيذية الجاري اتخاذها من قبل الوزارة لحل مشاكل كثافة الفصول المدرسية، بالإضافة إلى تطورات المشروع القومي للقراءة الذي يهدف إلى تنظيم مسابقات على مستوى الجمهورية لنشر ثقافة القراءة وأهميتها في إطار عملية بناء الإنسان المصري.

وفيما يتعلق بالاستعانة بالخبرات الأجنبية في مراحل التعليم الأساسي عرض الوزير نتائج تجربة المدارس اليابانية في مصر، موضحًا أن الوزارة قد تعاقدت مؤخرًا للاستعانة بـ15 خبيرًا يابانيًا للعمل كمشرفين ومديرين للمدارس اليابانية التي تم إنشاؤها بالمناطق التعليمية المختلفة؛ لضمان ثبات واستمرارية جودة التعليم على ذات المعايير اليابانية العريقة.

وعلى صعيد متصل، اهتمت الصحف كذلك بالاجتماع الذي عقده الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الاسكان، حيث أطلع على الموقف التنفيذي للعاصمة الادارية الجديدة ومشروعات المدن الجديدة بأنحاء الجمهورية، وتطوير بعض المناطق بالقاهرة.

وأشارت الصحف إلى توجيه الرئيس السيسي بمراعاة الالتزام الكامل بالجداول الزمنية المقررة لتنفيذ مشروعات المجتمعات العمرانية الجديدة، مع تطبيق أعلى معايير الجودة العالمية، وكذلك مراعاة التوازن في مساحة وانتشار هذه المشروعات فيما بين الأقاليم الرئيسية في الرقعة الجغرافية للجمهورية.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول استعراض خطط ومشروعات وزارة الإسكان، خاصةً ما يتعلق بالخطوات التنفيذية الإنشائية والجوانب المالية لعدد من المجتمعات العمرانية الجديدة الجاري تنفيذها على مستوى الجمهورية، وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة، بما فيها مشروعات المرافق الرئيسية بالعاصمة وأنشطة التطوير في منطقة النهر الأخضر وحي المال والأعمال والمناطق السكنية.

وذكر المتحدث الرسمي أن وزير الإسكان عرض الموقف التنفيذي لمشروعات مدن المنصورة الجديدة، وأسوان الجديدة، وغرب قنا، والفشن الجديدة، والعلمين الجديدة، بما فيها المدينة التراثية والمنطقة الترفيهية والحي اللاتيني بالمدينة، وكذا مشروع جامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة لوزان السويسرية للفنادق، بالإضافة إلى مشروعي محور طريق الهضبة الغربية بأسيوط، ومحور المحمودية، واللذين سيضمان عددًا من المناطق التنموية والحضارية الجديدة.

كما عرض الدكتور عاصم الجزار مستجدات مخطط تطوير القاهرة التاريخية بشكلٍ عام كمركز ثقافي وحضاري وسياحي، بما فيها تطوير مناطق مثلث ماسبيرو وعين الصيرة ومجرى العيون، فضلًا عن نتائج مشاركة مصر مؤخرًا كدولة الشرف في المؤتمر العالمي لمجلس المباني شاهقة الارتفاع بشيكاغو، وذلك كبداية للإعلان والترويج عن مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة بمختلف استخداماتها السكنية والإدارية والتجارية والخدمية.

أما بشأن الجهود المصرية لمكافحة الإرهاب، أبرزت الصحف إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة القضاء على 83 تكفيريا في إطار استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة لمكافحة الإرهاب على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة خلال الفترة الماضية.

ولفتت الصحف إلى بيان القوات المسلحة والتي أفادت من خلاله بنجاحها خلال الفترة من 28/09/2019 وحتى أمس من تدمير 14 مخبئا وملجأ تستخدمها العناصر الإرهابية بالإضافة إلى تدمير 115 عربة دفع رباعى والقضاء على 77 فردا تكفيريا عثر بحوزتهم على 65 قطعه سلاح مختلفة الأنواع و78 خزنة و20 بمبة هاون وكمية من الذخائر مختلفة الأعيرة وعبوات ناسفة معدة للتفجير ووحدات طاقة شمسية وأجهزة اتصال بشمال ووسط سيناء، كما تم تنفيذ عدة عمليات نوعية أسفرت عن مقتل 6 أفراد تكفيريين شديدى الخطورة.

وكذلك اكتشاف وتفجير 376 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف القوات على طرق التحرك بمناطق العمليات واكتشاف وتدمير (2) فتحة نفق بالتعاون مع قوات حرس الحدود، وضبط وتدمير 33 سيارة، و93 دراجة نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية خلال أعمال التمشيط والمداهمة وتدمير عدد كبير من الملاجئ والمخابئ عثر بداخلها على كميات من مواد الإعاشة خاصة بالعناصر الإرهابية، وإلقاء القبض على 61 فردا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائياً والمشتبه بهم.

وفي الشأن الاقتصادي، ألقت الصحف الضوء على إعلان البنك المركزي المصري ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين بنحو 1ر277 مليون دولار بما نسبته 5ر5 % عن الفترة المماثلة من العام الماضي 2018.

وذكر البنك المركزي المصري أن حصيلة تحويلات المصريين العاملين بالخارج بلغت خلال شهري يوليو وأغسطس من العام الجاري نحو 4ر4 مليار دولار مقابل 2ر4 مليار دولار في شهري يوليو وأغسطس من عام 2018.

كما أبرزت الصحف موافقة مجلس النواب في جلسته العامة من حيث المبدأ على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتنظيم هيئة المتحف القومي للحضارة المصرية، ومناقشة المجلس لتقرير اللجنة المشتركة من لجنة الإعلام والثقافة والآثار، ومكتب لجنة الخطة والموازنة، عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بتنظيم هيئة المتحف القومي للحضارة المصرية.

وأشارت الصحف إلى تأكيد اللجنة في تقريرها أن المشرع الدستوري أولى اهتماما كبيرا بالآثار وحمايتها والحفاظ عليها، ورعاية مناطقها، وصيانتها، وترميمها، واسترداد ما استولي عليه منها، وتنظيم التنقيب عنها والإشراف عليه، وحظر إهدائها أو مبادلة أي شيء منها وجعل الاعتداء عليها أوالاتجار فيها جريمة لا تسقط بالتقادم، كما تولي الدولة اهتماما خاصا بالحفاظ على مكونات التعددية الثقافية في مصر، وإن تراث مصر الحضاري والثقافي، المادي والمعنوي، بجميع تنوعاته ومراحله الكبرى المصرية القديمة، والقبطية والإسلامية، تلتزم الدولة بالحفاظ عليه وصيانته، وكذا الرصيد الثقافي المعاصر المعماري والأدبي والفني بمختلف تنوعاته والاعتداء على أي من ذلك جريمة يعاقب عليها القانون.

وأضافت اللجنة أنه من منطلق إرادة المشرع الدستوري سالفة البيان وتنفيذا لها، وفي إطار خطة الدولة بالتعريف بتراث مصر الحضاري الثقافي الممتد عبر آلاف السنين، فكان تنظيم هيئة المتحف القومي للحضارة المصرية ليصبح مجمعًا حضاريًا عالميًا متكاملًا يهدف إلى تقديم تجربة فريدة ورائدة للإنسانية بالتعرف على الحضارة المصرية، والتعريف بالتراث الحضاري المصري العالمي من خلال عرض المقتنيات الأثرية في أجواء تضاهي الحضارة المصرية القديمة بعمارتها المتميزة.

كما يتضمن المشروع تقديم الخدمات المتحفية من تسجيل وتوثيق وحفظ مقتنيات المتحف لتحقيق هذا الهدف، وإجراء البحوث المختلفة لمجموعتها الأثرية، بالإضافة إلى عقد الندوات والمؤتمرات الثقافية والعلمية، وتنظيم المعارض المؤقتة والدائمة والمشاركة فيها، فضلا عن كونه مقصدًا سياحيًا عالميًا يعمل على تقديم الخدمات الثقافية والترفيهية وفقًا لأعلى معايير الجودة، بما يضمه المجمع من مبانٍ للأنشطة الثقافية والترفيهية، ومساحات مكشوفة وقاعات لتقديم الخدمات.

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: