احدث صيحات الموضة بأقل التكاليف

احدث صيحات الموضة بأقل التكاليف

كتبت: سوزان احمد

يمكن لكل فتاه في كل مستوى اجتماعي أن تصبح أنيقة وجذابة بأقل التكاليف من خلال اختيار بعض الأشياء البسيطة مثل الألوان التي تناسب بشرتها وطريقة الحفاظ على ملابسها.. وسوف نستعرض ذلك..

الألوان المناسبة لكل بشرة:

البشرة القمحية: وهى لون اغلب العرب والمصريين ويناسبها الأسود والأبيض والرمادي كألوان أساسية وأيضاً النبيتى ودرجات الأزرق واللبني والموف والوردي والأقمشة المنقوشة بشكل هادى والألوان جميعا ماعداً الألوان الفسفورية.


البشره البيضاء: وهى تمثل فئة كبيرة ويناسبها جميع الألوان والدرجات الأساسية الأسود والأبيض والرمادي ويستحب الدرجات الداكنة حيث أنها تبرز جمال البشرة مثل الأزرق الغامق والأصفر الغامق والقماش المنقوش بشكل رقيق وغامق


البشره السمراء: وألوانها الأساسية هي الرمادي وألون النيلي والأبيض ويناسبها أيضا الأصفر الغامق الرمادي بكل درجاته واللون البطيخى وهو درجة من درجات الأحمر واللون الأزرق المتوسط وينصح باختيار الألوان المتوسطة في الدرجات حتى الأقمشة المنقوشة

– طرق الحفاظ على الملابس

الملابس الصيفية: يتم تنظيف الملابس جيدا ثم ترتيبها وإحضار ورد مجفف وإضافة الماء الورد إليه أو عطر اللافندر أو زيت شجرة الشاي أو قشر الليمون المجفف ووضعه بأكياس صغيرة غير بلاستيكية ويوضع بين الملابس ثم تطوى بطريقة الرول حيث أنها الأفضل وتوضع فى شنطة التخزين ويستحب أن تكون شنطة التخزين من القماش أو علب بلاستك كبيرة ووضعها أعلى الدولاب أو بمكان عالي ودرجة حرارته ثابتة ولا يستحب وضعها على الأرض

الملابس الشتوية:ومنها الجواكت الجلد الصناعى حيث يحفظ بعد تنظيفه جيداً ثم يعلق بشماعة غير بلاستيكية ويفضل أن تكون من الخشب أو الاستنلس مع وضع بودة تلك عليه ويوضع في حافظه من القماش ويعلق.

أما الأصواف فمن الأفضل أن تطبق بشكل رول وتحفظ في مكان عالي بعيداً عن الأرض.

وبالنسبة للأحذية والشنط المصنوعة من الجلد يتم حشوها بورق الزبدة حتى يأخذ الشكل المثالي ثم طلاء الإكسسوار المعدن بطلاء الأظافر الشفاف ثم تخذينها في أكياس بلاستك شفافة.

وأخيراً الملابس الفرو يتم قلبها وتطبيقها وعند إخراجها مرة أخرى وترش بالماء المخلوط بالمعطر ثم يستخدم مخفف الشعر بالهواء البارد لتجفيفها.

نبذة عن الكاتب

محررة صحفية عملت في العديد من المواقع والصحف المصرية لديها خبرة في العمل الاعلامي .. مهتمة بالتحليل السياسي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: